ماسة الجمال تتحدث عن مقومات جمالها ودوافع دخولها الوسط الفني

اخبار المشاهير

ماكس برو – فريق العمل

حلت الفنانة السورية الشابة ” ماسة الجمال ” ضيفة احدى اللقاءات الأذاعية القصيرة التي جرت معها والتي كشفت فيها

عن بدايات دخولها عالم التمثيل مشيرة الى دوافع دخولها ذلك المجال وعلاقتها ببعض الممثلين وبعض المخرجين

امتلاكها لبعض مقومات الجمال ونظرة مشاهديها لها

على خلفية الجـ.دل الذي أثـ.ارته الممثلة الشابة ” ماسة الجمال ” وانتشار في الآونة الأخيرة عدة صور شخصية لها

تصدرت من خلالها التريند عبر منصات التواصل الأجتماعية وعدة مواقع الفنية خاصة بعد التغير الواضح في ملامحها

منذ أن كانت طفـ.لة بريـ.ئة في بداية مسيرتها الفنية خاصة في مسلسلات ليالي الصالحية وباب الحارة الى ان أصبحت

شابة بملامح جميلة للغاية وجذابة حيث حلت النجمة الجمال ضيفة احدى المقابلات الأذاعية القصيرة التي جرت معها

مؤخرا والتي تطرقت من خلالها للحديث عن بعض تفاصيل حول مشاركاتها الفنية حيث أكدت الجمال في لقاءها القصير

الذي قام برصده طاقم عمل منصة ” ماكس برو ” بأن متابعي الدراما السورية يستذكرونها وذلك قبل خمسة عشر عاما

وتحديدا في مسلسل باب الحارة عندما جسدت شخصية طفـ.لة تدعى هدية إبنة بوران والتي تجسد تلك الشخصية

الفنانة امية ملص الأمر الذي دفع العديد من المشاهدين ليتفاجئوا و ليتسائلوا متى كبرت تلك الطفـ.لة كما أشارت

الجمال الى انها بدأت كطفـ.لة ضمن الجزء الأول في مسلسل باب الحارة حيث انها كانت تنضج شيئا فشيئا مرورا

بمشاركتها ضمن الجزء السابع على التوالي حيث انها تركت العمل ولا تزال في أعين مشاهديها طفـ.لة مضيفة بأنها تمتلك

من الغمازات عدد كبير وهم سبعة غمازات كما ان مخرج العمل الراحل بسام الملا كان دوما ما يمازحها قائلا ” تعي

أعدلك غمازاتك ”

دوافع دخولها مجال التمثيل

لفتت الممثلة ماسة الجمال الى انها لم تدخل ذلك المجال عن رغبة وحب وتجلى ذلك بقولها ” انا مالحق حبوا أو لأ ”

مضيفة بأن دخولها مجال التمثيل كان فجأة بالنسبة لها واستمر عدة سنوات كما أشارت الى ان أول مشاركة لها كانت

في مسلسل ليالي الصالحية حيث كانت تستـ.غل التمثيل من أجل اللعب مع أدهم الملا والذي كان شقيقها في العمل .